تصدر عن جريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

حدث محلي : ندوة صحفية حول الخطوط العريضة لمهرجان مكناس في دورته الثانية

ندوة صحفية حول الخطوط العريضة لمهرجان مكناس في دورته الثانية

 

              على مشارف انطلاق  فعاليات الدورة الثانية  لمهرجان مكناس الذي ستنظمه جماعة مكناس بشراكة مع مجلس جهة  فاس مكناس وعدة شركاء مؤسساتيين وإعلاميين من 20 إلى 27 أكتوبر 2017 , عقدت اللجنة  المنظمة لهذه التظاهرة برئاسة  الدكتورة أسماء خوجة مديرة المهرجان ونائبة رئيس  جماعة مكناس ( المكلفة بالشؤون الثقافية والاجتماعية ) ندوة صحفية مع  وسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية والدولية  مساء يوم الخميس 19 أكتوبر 2017 بالقصر البلدي ـ حمرية بمكناس .

            وأشرف على تقديم وتأطير هذه الندوة الصحفية الإعلامي محمد أمين نظيفي ، حيث  تميزت بحضور حشد كبير من ممثلي مختلف المنابر الإعلامية  المحلية الجهوية الوطنية  والدولية السمعية البصرية الورقية والإلكترونية،وقد افتتح اللقاء بكلمة للدكتورة  أسماء خوجة مديرة المهرجان استهلتها بشكر ممثلي المنابر الإعلامية  المحلية الجهوية والوطنية والدولية الحاضرة ، كما تطرقت إلى برنامج هذه الدورة  التي ستفتتح بمنتدى الجمعيات  الذي  يميز هذه التظاهرة حيث سيعرف مشاركة ما يقارب 300 جمعية ، إضافة إلى برنامج رياضي  متعدد ومتكامل يتضمن عروض رياضية متنوعة وهي مناسبة لتعرف الساكنة المكناسية على الأبطال الرياضيين المكناسيين ،  كما أوضحت أنه سيتم تنظيم عروض لأطفال المدارس للأندية  بمركب 20 غشت ، وأكدت حضور مختلف اهتمامات الساكنة  كالجانب العلمي من خلال الندوات العلمية ، وحضورالموسيقى الكلاسيكية والعصرية  مع مراعاة مختلف الأذواق من خلال إقامة سهرات فنية لفنانين محليين ووطنيين ودوليين ، والاهتمام بالجانب التراثي والفنون التشكيلية ،  وأكدت أن هذا البرنامج هو برنامج مكناس وليس برنامج جماعة مكناس فقط ، وأشادت بالدور الكبير للشركاء المؤسساتيين  في المهرجان  وعلى رأسهم  جهة فاس مكناس وعمالة مكناس  والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بمكناس وجامعة مولاي إسماعيل ومركز رقي ومؤسسة شجرة الزيتون ، كما ثمنت مجهودات كل من السيد عامل عمالة مكناس والسيد الكاتب العام للعمالة .بعد ذلك أعطيت الكلمة لممثلي وسائل الإعلام , حيث انصبت  تساؤلات الجميع حول القيمة الإضافية  الثقافية والفنية والاقتصادية  لمهرجان مكناس إلى جانب المهرجانات المتعددة التي تعرفها المدينة ، وكذا الأهداف الاستراتيجية للمهرجان  ، ومدى مراعاته لاهتمامات الساكنة ، وتوقيت تنظيميه وغياب الشعار ، ودور المجتمع المدني في هذه التظاهرة ، ومدى انفتاح البرنامج على المؤسسات التعليمية ، كما تساءل العديد من الإعلاميين حول التكلفة الإجمالية لتعويضات الفنانين المشاركين ، وتوفير وسائل النقل لمتتبعي فقرات المهرجان ، وحقيقة البيان الاستنكاري الموقع من طرف مجموعة من الفعاليات الثقافية من مبدعين وكتاب وشعراء وباحثين حول الأسلوب الذي انتهجه المنظمون في الترتيب لمهرجان الشعر والثقافة والإبداع بمكناس بدعوى  "....الاقصاء الممنهج لفعاليات المدينة سواء في معرض الكتاب أو المشاركة في الأنشطة الثقافية التي تقام بمال ساكنة المدينة ..." حسب ما جاء في البلاغ ، بالإضافة إلى العديد من التساؤلات التي تحمل هموم وانشغالات وتطلعات ساكنة المدينة ،وقدمت الدكتورة أسماء خوجة أجوبة شافية كافية تطرقت من خلالها لمجمل التساؤلات المطروحة ، حيث أكدت أن اللجنة المنظمة تواصلت مع الجميع ولم يكن هناك أي نوع من الإقصاء أو التهميش ، وأوضحت أن المهرجان يتميز بقدرته على المزج بين العلمي والفني ،وينفتح على فنانين عالميين بوجود الفنان المصري حمزة نمره والفنانة العالمية سميرة سعيد ، وأكدت أن الجماعة بصدد توقيع اتفاقية شراكة من أجل إنجاز المسرح الكبير ، وأن المهرجان بقي مفتوحا ولم يربط بأي شعار لإبراز جميع مقومات مدينة مكناس والترويج لما تزخر به من مقومات متعددة ، كما طالبت الجميع بالتكتل والتلاحم بدل الانتقادات السلبية من أجل تضافر الجهود لإنجاح هذه التظاهرة . وألقى كل من السيد رشيد بوجيا رئيس القسم الثقافي والسيد البشير بابدي رئيس المصلحة الثقافية والاجتماعية والسيد رئيس القسم الرياضي كلمات بالمناسبة تم خلالها تسليط الضوء على برامج وأهداف وتطلعات المهرجان ، كما أشادوا جميعا بالحضور الإعلامي المكثف ، وطالبوا الصحافيين الحاضرين بدعم هذه التظاهرة لإنجاحها وإعطائها الصبغة العالمية التي يطمح إليها الجميع ، مشيدين جميعا بالمستوى الحضاري الذي اتسمت به  تدخلات مختلف المنابر الإعلامية.

أعد ورقة تغطية / بوجمعة المخطوبي

 

 

 



مجموعة صور : ندوة صحفية حول الخطوط العريضة لمهرجان مكناس في دورته الثانية