تصدر عن جريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

مختلفات : الدكتور نبيل الزويني المدير الجديد لمستشفى محمد الخامس القادم من مدينة أزرو رجل الحنكة والدراية والمؤهلات وتقدير المسؤولية

الدكتور نبيل الزويني المدير الجديد لمستشفى محمد الخامس القادم من مدينة أزرو رجل الحنكة والدراية والمؤهلات وتقدير المسؤولية

 

أشرف الدكتور حسن أكهو مندوب وزارة الصحة بإقليم مكناس ، خلال حفل أقيم صباح يوم الثلاثاء 11/9/2017،بمستشفى محمد الخامس على تنصيب الدكتور نبيل الزويني مديرا جديدا للمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بمكناس،خلفا للدكتور سعيد لفقير، الذي تم بذات اليوم تنصيبه على رأس إدارة مستشفى مولاي إسماعيل بتراب نفس العمالة . .
ونوه المندوب الإقليمي الذي تم تعينه أخيرا على رأس إدارة مندوبية وزارة الصحة بعمالة مكناس خلفا للدكتور كريم الطيبي "نوه"بالخدمات التي قدمها الدكتور سعيد لفقير،المدير السابق للمركز الإستشفائي الإقليمي ، في تدبير مصالحه وتطوير تقنياته والرقي بالخدمات الصحية التي يقدمها للمواطنين ،مضيفا أن الدكتور لفقير الذي وضع مجموعة من اللبنات الأساسية للمؤسسة الإستشفائية مشتغلا بدلك على العديد من البرامج الرامية إلى الدفع بعجلة المؤسسة الصحية ،تمكن بفضل حنكته وانفتاحه على كل الفاعلين في القطاع الصحي وغيره ، من تذليل الصعاب، وإرساء مبادرات ساهمت في إشعاع المركز الإستشفائي .
كما استعرض المسؤول الأول على قطاع الصحة بالإقليم خلال هدا الحفل الدي حضره ممثلون عن جميع المصالح الإدارية والستشفائية فضلا عن تمثيليات النقابات، المسار المهني للمدير الجديد للمركز الإستشفائي الاقليمي ، الدكتور نبيل الزويني ، القادم من مدينة أزرو ، مبرزا جوانب الحنكة والدراية والمؤهلات وتقدير المسؤولية التي يتحلى بها انطلاقا من موقع المناصب التي شغلها والمسؤوليات التي تقلدها في مسيرته المهنية والتي وصفت بالموفقة .مستطردا أن تدرجه في المنظومة الصحية الوطنية كطبيب رئيس لمصلحة المستعجلات بمستشفى المسيرة الخضراء بميسور ، قبل أن يتقلد مسؤولية مدير المستشفى المحلي الأطلس بمدينة ازرو لمدة ثلاث سنوات اسثتمر خلالها ما يتوفر عليه من كفاءة و مؤهلات ما جعله محط تقدير واحترام من لدن كل من عمل الى جانبه
من جانبه شكر الدكتور سعيد لفقير كل موظفي المستشفى على كل ما بدلوه من مجهودات ودعم لتسهيل ماموريته طيلة المدة التي قضاها على رأس إدارة المستشفى والتي وصفها بالقصيرة ، موضحا انه لم يستشعر بإنقضاء الثلاث سنوات التي أمضاها داخل دواليب المسؤولية والتي كانت راهنيتها موزعة بين ما هوتدبير يومي وبين تسطير البرامج والاستراتيجيات المستقبلية في أفق تحقيق وبلورة مشروع المؤسسة ،متمنيا للمدير الجديد والمتصرف الإداري التوفيق في مهمتهما الجديدة والتي ستعطى لا محالة نفسا جديدا للمركز الاستشفائي الاقلمي بمكناس
وبدوره لم يخف الدكتور نبيل الزويني ارتياحه وسعادته للاشتغال إلى جانب هده الكفاءات والأطقم التي راكمت من الخبرة والتجربة وتدبر شؤون مؤسسة استشفائية كبرى من حجم مستشفى محمد الخامس ،مشيرا في ذات الوقت أن نجاحه رهين بدعم كل هده المكونات في إطار فريق عمل واحد ،معتبرا توفيقه في أداء مهمته ،لن يكون في واقع الامر، سوى عملية جني فاكهة لبدرة عمل سلفه، على حد تعبيره
أما السيد عبد مشكور الذي أخد الكلمة بإسهاب باسم التنسيق النقابي فقد رحب بكل من المدير والمتصرف الجديدين ، قبل أن يتحدث عن الدور المحوري للعنصر البشري وضرورة استثماره كآلية أساسية داخل هده الحلقة ،مبرزا أن النقابات بدفاعها اليومي عن مصالح هده الشريحة من رجال ونساء الصحة ،إنما تهدف من وراء دلك تجويد ظروف الاشتغال وتحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطن، مبرزا الدور المركزي الذي قدمه الموظفون مساهمة منهم في انتزاع المركز الأول في مباراة الجودة برسم دورتي 2010/2011 ، مشددا على ضرورة حماية كل العاملين بقطاع الصحة وصيانة كرامتهم وتحفيزهم ، اعترافا وتقديرا لما تسديه هده الشريحة من خدمات وتضحيات جسام
وفي نفس السياق وسعيا منها لضخ دماء جديدة على مستوى التدبير الإداري بباقي مستشفيات العمالة ،عملت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بمكناس على تفعيل حركة انتقالية دائرية لتقلد المسؤولية معتمدة في دلك على إعادة انتشار متصرفي هده المؤسسات وهمت كل من مستشفى سيدي سعيد ومستشفى بانيو ومركز الانكولوجيا فيما تم تعيين مدراء جدد على راس المؤسسات الاستشفائية المذكورة وتعلق الأمر بكل من الدكتور الشرقاوى مسؤولا على مستشفى سيدي سعيد والدكتور مسنان بمستشفى الام والطفل "بانيو" والدكتور ديدوح مصطفى على رأس إدارة مركز الانكولوجيا .

عن جريدة مغرب المواطنة



مجموعة صور : الدكتور نبيل الزويني المدير الجديد لمستشفى محمد الخامس القادم من مدينة أزرو رجل الحنكة والدراية والمؤهلات وتقدير المسؤولية