تصدر عن جريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

دراسات و أبحاث : تحرير سعر صرف الدرهم بقلم علي زيان

تحرير سعر صرف الدرهم بقلم علي زيان

 

كما هو معروف ان المغرب يعتمد على الواردات الأجنبية التي لا غنى عنها وكذلك تعتمد احتياطاته من العملة الصعبة على الصادرات والسياحة والجالية المغربية والدين الخارجي والإستثمارات الأجنبية وكذلك الهبات لكن تلك الواردات من طاقة وبترول وقمح ومواد اولية تتم دفعها بالدولار الأمريكي أو الاورو وكذلك اي معاملة لأي مغربي بالخارج تتم بهتين العملتين بعد صرف الدرهم المغربي بهما وكذلك الشأن بالنسبة للمستثمرين الأجانب الذين تخول لهم الدولة إخراج أرباح استثماراتهم بالدولار أو الاورو المهم هو احتياطي العملة الصعبة خاص يكون مرتفع لأنه به كنشريو الواردات وبه كنبيعو الصادرات إذن خاص يكون التعادل مابين الصواءر والمداخيل في الميزان التجاري العام للمملكة. لكن مامعنى تعويم الدرهم أو تحرير سعر صرف الدرهم ؟
اول حاجة كل دولة عندها عملة وطنية مثلا امريكا الدولار والمغرب الدرهم لكن علاش الدولار والاورو هما لي عنذهم قوة في التعاملات الدولية ؟لأن هذه الدول عندها اقتصاد قوي جدا وتيفرضوا على العالم الشراء من عنذهم صادراتهم بعملتهم باش تشري طيارة او البترول خاصك تخلص بالدولار ولا الاورو وليس بالعملة الوطنية لهي الدرهم بالمغرب. إذن إلى كنت كتصدر بزاف وكدخل العملة الأجنبية مزيان والاحتياطي كيكبر العملة ديالك كتكبر وكتولي مطلوبة دوليا لأنه عنذك اقتصاد قوي. المغرب كان كيعتمد على نظام الصرف التابث لهي ربط الدرهم بالاورو والدولار وبالتالي إلى طلع الاورو تطلع معاه قيمة الدرهم أمام الدولار ويلا طلع الدولار تطلع قيمة الدرهم امام الاورو المهم حنا تابعين حالة الاورو والدولار فالسوق طلع نطلعوا هبط قيمة الدرهم تهبط. لكن دابا غادي محررة الدرهم وغادي يولي تيعوم اومايعرف تعويم الدرهم 
نظام الصرف العاءم كيعتمد على تحرير الدرهم بعلاقته مع الاورو والدولار بحيت كيولي كيعوم حسب قوة الاقتصاد الوطني وقوة الاقتصاد الوطني هي القدرة على التصدير وجلب العملة الصعبة واحتياطي من العملة الصعبة يكون كبير يعني قيمة الدرهم تكون طالعة والى كان الاقتصاد الوطني ضعيف الاحتياطي غادي ينزل وتنزل معاه قيمة الدرهم. وبالتالي غادي نخضعوا لميزان العرض والطلب يعني الدرهم واش مقبول فالمعاملات الدولية التجارية وكذلك واش الاحتياطي من العملة الأجنبية كيسمح لهذ الدرهم بدرجة ممتازة في محرار القيم مقارنة مع الدولار والاورو إلى هنا الأمور هانية.المشكلة هي وقت الأزمات الاقتصادية مثلا ارتفع ثمن البترول 2 مرات ونصف على الثمن العادي المرجعي إذن نبداو نخلصوا بالاحتياطي من العملة الصعبة حتى نوصلوا لقاع الخابية وبالتالي العجلة غادي توقف ونضويو بالشمع إذن خاصك قروض باش تحافظ على الاقتصاد هنا كيتدخل البنك الدولي بقروض متنوعة طويلة المدى متوسطة المدى لكن بشروط وهذ الشروط هي الكارثة الإنسانية بحيث ماشي سوقو تبني المدارس أو المستشفيات كيعرف حاجة واحدة يرد فلوسو يعني القروض خاصها تكون في الاستثمار وكيفرض عليك نظام الصرف العاءم يعني تعويم العملة الوطنية الدرهم. في حالة الأزمة إلى طلعات قيمة الواردات ولم يتم تغطية مداخيل الصادرات للميزان التجاري فعندءذ الاحتياطي من العملة كينزل وكتنزل قيمة الدرهم مقارنة بالاورو والدولار بحيت يقدر يولي الدولار يساوي 15 درهم مغربية أو الاورو يساوي 14 درهم مغربية وبالتالي الدولار والاورو كيغلى مزيان ومعه غادي تولي الواردات غالية بحال البيسيات والبورتابلات والقمح واي حاجة مستوردة الشكلاط ومواد التجميل المهم صحاب الموضة غادي يكلوا العصى ويوقع التقشف ويعطيوها للمنتوج المحلي لانه رخيص هذا إلى مدخلوش السماسرية والشناقة في تسويق المنتوج الوطني المحلي وكذلك حتى السياح الأجانب غادي يجيهوم المغرب رخيص حيت الدولار والاورو طالع وغالي قدام الدرهم وغادي يتفطحوا مزيان وغير بشوية ديال العملة الصعبة وبالتالي غادي يوقع إقبال سياحي على المغرب وعاوتني إلى متدخلوش السماسرية والشناقة فهذ القطاع الحيوي هنا خاص مراقبة صارمة ديال أجهزة الدولة يعني الرشوة يعميك. وحتى الصادرات غادي ترتفع حيت غادي تولي رخيصة عنذ الزبناء فالعالم وغادي يوقع إقبال عليها لكن الى كانت شي جودة عالية ومتدخلوش الغشاشة وصحاب الربع يعني خاص أجهزة الدولة تكون على بال والرشوة يعميك. وبالتالي النظام الجديد كيخلي الاحتياطي من العملة الصعبة فمستوى المعاملات لي كتسمح للبنك الدولي يرجع القروض ديالو. المشكلة في هذا النظام التعويم هو أن الاقتصاد الوطني ماشي اقتصاد مصدر كبير وان الواردات ضرورية مانقدروش نحيدوها البترول والقمح هما كلشي فتعويم الدرهم خاص يكون عنذنا اقتصاد قوي مصدر واقتصاد منظم والدولة تكون مراقبة مزيان تهريب العملات والريع الاقتصادي واستخلاص الضرائب وإدخال الأرباح لبنك المغرب ومجموع من الإجراءات الاقتصادية المهمة كالنهوض بالمقاولات وتحسيس رجال الأعمال بالحس الوطني والاستثمار المحلي مع القضاء على القطاعات الغير المنظمة العشوائية المهم دور الدولة خاص يكون استباقي من خلال توفير أجواء الاستثمار والمنافسة الشريفة والقضاء على السماسرية والمحتكرين والمشاريع والرشوة يعميك .أجهزة نظيفة يعني وزارة المالية والاقتصاد والحكومة .كان من الأفضل توفير هذه الشروط عاد ندوزوا لتعويم الدرهم يعني تعويم تدريجي لكن أصحاب القرار غادي يكونوا احسن منا حنا غير داويين وصافي. 
                                              علي زيان

 



مجموعة صور : تحرير سعر صرف الدرهم بقلم علي زيان