ملحقة إلكترونية لجريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

حدث محلي : تنصيب السيد عبد الغاني صبار الذي عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم مكناس

تنصيب السيد عبد الغاني صبار الذي عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم مكناس

 

أشرف السيد لحسن سكوري وزير الشباب والرياضة ، عصرة يوم الثلااثاء 15 مارس 2016 بمكناس على تنصيب السيد عبد الغاني صبار الذي عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم مكناس خلفا للسيدمحمد قادري.وبعد قراءة ظهير تعيين السيد عبد الغني صبار عاملا على إقليم الرشيدية ، دعا الوزير رجال السلطة والمنتخبين ومختلف مكونات المجتمع إلى التعاون مع العامل الجديد من أجل خدمة الساكنة وتحقيق التنمية المستدامة وفق مقاربة جديدة لاستغلال جميع الإمكانات المتاحة لتعزيز المكتسبات وتنويع المشاريع والبرامج التي من شأنها جعل الإقليم في مستوى انتظارات وتطلعات الساكنة.كما شدد الوزير على أهمية العمل في إطار الشراكة بين مختلف الفاعلين بالإقليم من أجل ربح رهان التنمية، منوها بالثقة التي وضعها صاحب الجلالة في العامل الجديد وبخصال الانفتاح والكفاءة التي يتمتع بها والتي ستساهم في تنمية الإقليم اقتصاديا واجتماعيا.ودعا السيد لحسن سكوري في هذا الاطار الى العمل على تأهيل الاقليم اقتصاديا واجتماعيا وذلك بالإشراف على "تنفيذ البرامج الحكومية وضمان احترام توجهاتها العامة، وذلك بالتنسيق مع الجماعات الترابية المنتخبة في اطار مقاربة تشاركية قوامها التعاون والتشاور والانصات المتبادل في احترام تام للاختصاصات الموكولة لكل طرف والالتزام الجاد بالمقتضيات القانونية اجاري بهاالعمل". واستعرض الوزير، بهذه المناسبة، المؤهلات التي يزخر بها إقليم مكناس سواء منها البشرية أو الثقافية أو الاقتصادية أو الطبيعية وكذا السياحية والتي من شأنها أن تجعل منه مركزا وقطبا جهويا متميزا، مشيرا الى الاهمية التي يكتسيها تظافر جهود كافة المتدخلين من اجل تحقيق الأهداف المنشودة.وبعد أن نوه بالجهود التي بذلها العامل السابق في مجال التنمية وخدمة المواطنين والنهوض بالإقليم على كافة الأصعدة ، أكد الوزير على أهمية وضرورة التعبئة من اجل انجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة تنفيذا للتعليمات الملكية السامية والمتعلقة بالسهر على سلامة العمليات الانتخابية والتصدي لكل الممارسات التي قد تمس بمصداقيتها.حضر هذا الحفل على الخصوص ممثلو الهيئة القضائية والمصالح الخارجية للوزارات والمنتخبون والسلطات المحلية. 

يشار الى أن السيد عبد الغني صبار ، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاملا على إقليم مكناس، ازداد ، سنة 1955 بإقليم قلعة السراغنة.
وبعد تخرجه من المعهد الملكي للإدارة الترابية سنة 1979 ، عين السيد عبد الغني الصبار، وهو حاصل على الإجازة في العلوم السياسية، قائدا رئيسا لديوان عامل إقليم وادي الذهب، لتتم ترقيته إلى مهام رئيس دائرة سنة 1984 ، ثم إلى مهام كاتب عام لنفس الإقليم سنة 1986.
وشغل السيد عبد الغني الصبار نفس المهام بإقليم العيون، ابتداء من سنة 1994 ، قبل أن يتم تعيينه، بتاريخ 25 شتنبر 1998 ، عاملا على إقليم السمارة.
وبتاريخ 11 دجنبر 2002 ، حظي السيد عبد الغني الصبار بالثقة الغالية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، حيث عينه جلالته عاملا على إقليم جرادة، ثم عاملا على إقليم تازة بتاريخ 22 يناير 2009 ، فعاملا على إقليم شيشاوة بتاريخ 10 ماي 2012.
والسيد عبد الغني الصبار حاصل على وسام العرش من درجة فارس سنة 2008 ، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء.

من خلال مواكبة "مغرب المواطنة" لعمليات تنصيب عمال الأقاليم الجدد تبين بعد تلاوة ظهائر تعيينهم أن الكلمات التي ألقاها أعضاء الحكومة المنتدبين للإشراف على مراسيم التنصيب ركزت على المحاور التالية، والتي اعتبرها المتتبعون بمثابة وصايا ودفتر التحملات للعمال المعينين ويتعلق الأمر بـ:
1 -
الحرص على التنزيل الفعلي للجهوية المتقدمة
2 -
إعطاء دفعة قوية لأهداف التنمية المستدامة
3 -
تحسين أوضاع الفئات الهشة وخاصة القاطنة بالأماكن البعيدة والمعزولة
4 -
تثمين الموارد البشرية والطبيعية
5 -
الإستعداد للإنتخابات التشريعية المقبلة وفق شروط الشفافية والنزاهة كما تم في الإنتخابات الجماعية السابقة
6 -
مضاعفة الجهود على مستوى اليقظة حيال التهديدات الإرهابية والمخاطر الأمنية في سياق دولي يتسم بالإضطراب.

زميلتنا مغرب المواطنة مع عدسة يوسف البقالي



مجموعة صور : تنصيب السيد عبد الغاني صبار الذي عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم مكناس