ملحقة إلكترونية لجريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

رياضة : قسم الهواة : تعادل سلبي ومنصف بين النادي المكناسي ونادي الوفاء الرياضي الفاسي .

قسم الهواة : تعادل سلبي ومنصف بين النادي المكناسي ونادي الوفاء الرياضي الفاسي .

 

ارتأت اللجنة المؤقتة بتسيير فريق النادي المكناسي فرع كرة القدم فتح أبواب الملعب الشرفي بمكناس مجانا أمام الجماهير ، العملية هدفها الأساسي مد  يد الود الصادق لكل الجماهير المكناسية المحبة بالعشق للفريق الأحمر ، وكان للموقع الاجتماعي " الفايسبوك" الدور الريادي في التواصل بالدعوة وجمع شمل الجماهير. جماهير آثرت أن تدخل الملعب الشرفي عبر مسيرة جماعية جابت شوارع "حمرية" وصولا إلى الملعب الشرفي ، مسيرة مرت أمنا وأمانا، حيث يمكن تقدير عدد الجماهير الحاضرة بالملعب بما يقارب الثلاثة آلاف..

 أول مقابلة للفريق المكناسي ضمن قسم الهواة، استقبل فيها الفريق الفاسي نادي الوفاء الرياضي . انطلق المباراة على الساعة الرابعة مساء ، حيث عمد الفريق المحلي إلى فرض أسلوب لعبه من خلال كرات قصيرة، مع السيطرة على وسط الميدان وكانت أحسن فرصة مواتية للتسجيل في الدقيقة (5) حيث قذف اللاعب (تهلاوي فؤاد) كرة مرت محاذية بقليل عن القائم الأيسر لحارس الوفاء الفاسي (بدر سولي) ،  بعدها أحدث مدرب النادي المكناسي محمد الأشهبي تغييرا اضطراريا إثر إصابة اللاعب (قصبي أنس ) وتعويضه باللاعب (شقوندي أيوب) . أما الوفاء الفاسي فاستطاع بحكمة لاعبيها على ضبط اللعب على مستوى وسط الميدان بعيدا عن مربع حارسها (بدر سولي) . وبعد تلقي اللاعب الفاسي (عبد الصمد الساخي) في الدقيقة 32 الورقة الصفراء الثانية تم طرده .

بعد حصة استراحة ما بعد الشوط الأول أجرى المدرب الفاسي (عبد الرحيم شكيليط )  تغييرات ليسد بها النقص العددي حيث أدخل على التوالي (محمد شهاب) بدل (محسن ايت واحي) ، و اللاعب (عبد الإله اسويق) بدل (ياسين الفيلالي) ، وبهذه التغييرات تم ملء وسط الميدان بالتمام مما صعب مهمة الهجوم المكناسي ، والذي غير خطة لعبه وعمل على اللعب على الأجنة ولكن كانت جل المحاولات محتشمة ولم تشكل أي خطر على الفريق الفاسي.

آخر مراحل نهاية المقابلة كانت رتيبة رغم التغيير الذي أجراه المدرب المكناسي إدخال اللاعب (حمدون عماد) بدل اللاعب( خربوش هشام ) ، فيما نال اللاعب (عبد الوهاب حسن ) الورق الصفراء إثر معارضته لقرار الحكم.

انتهت المقابلة بالتعادل السلبي (0-0)،وهو تعادل منصف للفريقين . أما الملاحظات العامة حول الفريق المكناسي فقد كانت المقابلة بالنسبة للاعبين كمقابلة تجريبية تحضيرية مادام التدريب الإعدادي انطلقت متأخرا . فيما كانت اللياقة البدنية للفريق دون المستوى المطلوب حيث عم الإعياء و أصاب اللاعبين بمتم الشوط الأول .

 أما الملاحظة الثانية فالجمهور ساند فريقه المحلي منذ انطلاق المقابلة إلى نهايتها. إنها المباراة الأولى والتعادل بالميدان هو نتيجة سلبية للفريق المحلي ، لكن من خلال رؤية المتتبع للفريق المكناسي فممكن أن تتحسن الأمور مادام هناك إجماع على مرحلة الانتقالية بالتوافق الجماعي .

أما الملاحظة الثالثة فغياب رجال الوقاية المدنية وسيارة الإسعاف الرسمية ، حيث تم تعويضها بسيارة إسعاف خصوصية وبشبان من اللجنة التنظيمية يقومون بحمل اللاعبين المصابين من الملعب.

وكان أحسن لاعب مكناسي نال رضا الجمهور اللاعب البديل الشاب ( شقوندي أيوب) . وفي حوارنا مع أحد الوجوه المعروفة ضمن الجمهور المكناسي حول المستوى الفريق في أول مباراة له في قسم الهواة  أجابنا بالقول المختصر " شنو باغيين المقابلة ديال فابور هذا جهدها " .  

 

متابعة محسن الأكرمين : mohsineelak@gmail.com


مجموعة صور : قسم الهواة : تعادل سلبي ومنصف بين النادي المكناسي ونادي الوفاء الرياضي الفاسي .