الاربعاء 23 سبتمبر 2020

ملحقة إلكترونية لجريدة الواحة الورقية - N° de Presse : 5/96 - Dépot légal n° : 181/96 - ISSN 720/1114
شريط الأخبار

مختلفات : افتتاحية : كلمة الواحة للقراء

افتتاحية : كلمة الواحة للقراء

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حينما وطدنا العزم على إصدار منبر معرفي، كان شاغلنا الأكبر يتلخص في إغناء المشهد الثقافي ببلادنا بخطابات هادفة تعمل على إثراء الساحة الإعلامية وتتوق لاتجاه أكاديمي يتسم بالشفافية في التعامل والموضوعية في الطرح، والعمق في التفكير، والأصالة في التصور،راكبين في ذلك مطية التحدي غير مهابين المشاكل والصعوبات التي تجابه أي مولود ثقافي يرى النور أول مرة، لأن الغيرة الوطنية والإيمان ضرورة بالحياة الثقافية في بلادنا، ومهما كلف ذلك من ثمن، واجل تنوير بصيرة الرأي العام والدفاع عن الشخصية المغربية وعطائها الحضاري الاتيل، أنسانا العوائق التي اعترضتنا،والعقبات التي واجهتنا.في هذا السياق، تبزغ تباشير لجريدة الواحة باعتبارها منبرا خلاقا ينفتح على كل الأنساق المعرفية وفضاء فسيحا يرحب بأي إنتاج هادف قمين بالنشر…وبوصفها محفلا خصبا لممارسة الحوار… وإنتاج الخطاب … والتاتيث للمعرفة وتعميق الإعلام وتشجيع الفعاليات المتنورة على الكتابة… ذلك هو شعارنا وتلك هي رسالتنا الحضارية ورهاننا المستقبلي الذي نتشوق إلى تحقيقه مساهمة منا بمقوماتنا الحضارية حتى نقوى على مجابهة أي مد خارجي يريد ان يقتلعنا من جذورنا وينال من مكتسباتنا الوطنية ومقدساتنا الوطنية، وخاصة ما بعد فاتح يوليوز 2011 إنتقل المغرب إلى مرحلة جديدة تعتبر مراجعة أورقنا  لنسترجع فيها أشياء كثيرة... إن مملكتنا  دخلت إلى الديمقراطية من بابها الواسع. فالاستفتاء على الدستور "عمل تاريخي قام به الشعب المغربي ملكا وحكومة ونخبا سياسية وشعبا وشبابا بالخصوص وأنه يؤشر على مرحلة جديدة تدخل المغرب،و المسؤولية أصبح يتحملها الجميع لتفعيل هذا الدستور قصد إعطائه مصداقية الواقع،وأيضا لتفعيل المؤسسات المنصوص عليها في الدستور "حتى تكون قوية وقادرة على صنع مغرب جديد، مغرب الديمقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان، مغرب كل المغاربة ويبقى الملك ملكنا وشعارنا الخالد الله الوطن الملك فلتحيا أيها الرجل العظيم كلنا معك فلا بد لنا من حماية وطننا بكل غال ونفيس حتى آخر نقطة من دمنا. وصفوة القول إن (الواحة بريس) منبر ثقافي أكاديمي شامل يهتم بمختلف التوجهات العلمية ويرحب بأي إنتاج ثقافي تتوفر فيه الروح الأكاديمية وتتكامل له الأداة المنهجية، كما أن الطاقم الإداري يهيب بالمثقفين إلى أن يغنوا منبرنا بمقالاتهم وحسن توجيههم وسداد رأيهم.



مجموعة صور : افتتاحية : كلمة الواحة للقراء